في تابين زعم الأمة العربية ……… أحمد بن يوسف الجابر

في تابين زعم الأمة العربية

” قيلت في رثاء جمال عبد الناصر ”

————

شعر  : أحمد بن يوسف الجابر (*)

خطب ألم فمال عرش الضاد

والحزن عم فسال منه الوادي

يا عاهلاً الأسي لفراقه

وجه البسيطة يومها بسواد

واهتز عرش للعروبة واكتسي

وجه البسيطة يومها بسواد

خلت المنابر والمحابر وابتلي

سوق المكارم بعدها بكساد

قطب السياسة والكياسة والعلا

أنت المنير لحوكها والسادي

من ذا يرجي للشدائد ساقها

سيل من التهديد والإيعاد

حامت أساطيل العدا من حوله

وأتته تمن قرب ومن أبعاد

فرأته طوداً شامخاً في أوجه

صعب المنال وثابت الأوتاد

عقم الزمان فلن يجئ بمثله

أم الصقور قليلة الأولاد

ولقد حللت من العروبة كلها

عين السواد وفلذة الأكباد

قامت مآتمها عليك وأصبحت

لبست عليه أسي ثياب حداد

______________

(*) من ديوان أحمد بن يوسف الجابر – ط1 – سنة 1983 – ص 67 .

هزت شعوب الأرض لذعة حزنه

فأتتك مهرعة بغير فؤاد

ظنوك معجزة تدوم وما دروا

ريب المنون يقوم بالمرصاد

يا أمة فقدت جمال جمالها

وكمال بهجتها وفخر النادي

لا تيأسي روحاً فتلك حياضة

يشفي الأوام بها وتروي الصغدي

ما مات من أبقي لكم من سيله

حقلاً من الإصدار والإيراد

هذي مبادئه وتلك خطوطها

داعي الفلاح علي الطريق ينادي

قد أخصبت أرض جمال … غرستها

فأتت … بكل مشمر نهاد

صعب الشكيمة لا يرام جنابه

وشهاب كل ملمة وقاد

في ذمة الرحمن عاهل أمة

ضرب المنون عليه بالأسداد