قهر الجوع …………………… محمد حسن

قهر الجوع

د . محمد حسن

*   كاتب مصري

كنت قادما من مكان بعيد. هدني التعب و الجوع و القهر. تمنيت ان اصل الى دارنا. أتناول كوبا من الماء البارد.و طعاما ساخنا و بعد ذلك استلقى بكل بحبوحة على سريري .. دخلت إلى الدار .. كان الوقت عصرا .. لم يقابلني احد . قبل صعودي الى السلم الداخلي و بعد أن قطعت فناء الدار.. لاحت مني نظرة الى الغرفة الجانبية التي نطلق عليها تجاوزا(المطبخ) وجدت زوجة أبي تجلس أمام الكانون و وجهها مضيئا من انعكاس نار (الحطب و الخشب) المشتعل أسفل حلة كبيرة .. دون أن اسأل وجدت أشقائي منها في يد كل منهم (طبق) به عدة أصابع من المحشي .. جلست القرفصاء دون أن أتكلم حمدت الله أنها لم تقل لي :بدل ملابسك أولا .. أنت رجل في حين أن هؤلاء أطفال ,كما حمدت الله أنها لم تنظر لى نظرات كلها احتقار .. وضعت إصبعين لي  لي في طبق و ناولتني إياه .. دون انتظار لتقليل درجة السخونة دفعت بالاصبع الأول دفعة واحدة إلى جوفي ..

البقية فى العدد الثانى والعشرين