النحــــــــــــات ……………………….. جميل أبوصبيح

النحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
جميل أبوصبيح
الريّح النحّاتْ
ينْحَتُني في الصَّوّانْ
جَبَل الصّوّان الأزرقْ
يُغلقُ بالأزْميل الصَّخْرَةْ
فيري رأْسي تقطُرُ دَمّا
تتساقط منْ عينْيْه خُيوطُ دمُوعْ
هَلْ يبكي لي !؟
أم يبكيني !؟
لا أدْري
لكنّ الرّيحَ النّحّاتْ
يُغْلقُ تلْكَ الصَّخْرّةْ
وَيَشُُّ الأزْميلْ
يَنْحَتُني في الصُّوّانْ