مطارحــات العزلـــة عصام ترشحاني *

مطارحــات العزلـــة
عصام ترشحاني *
الشعلــة
في الشعلة روحي …
فوضي أجنحة الضوء …
وموسيقا الأضداد
جسد آخر للحلم
هراء يتلظي
وخيول نحو مصائرها تسعي ..
في الشعلة ..
ماء القلب
ورجع المطلق ..
قلق .. مأهول بالرؤيا
ونزيف أزرق …
أو ليس أمير النار .
بذك العزف الغجري
يشي بظلام أدهي شجناً
وألذ سقوطاً
في هذا الوطن المفتوح ،
علي المغلق .. ؟
البيت الآخر للشعراء
في الغرفة  ،
حيث المتذكر ،،
والحالم والمتخيل ”
كان الظل المتوحد فينا
يرتجف كأوراق الماء ..
كانت موسيقاك الخضراء
تراقص جسدي …
وفراشاتك ترغب ،
أن ينقض النجم علينا
في الغرف
والوقت حريق مقفل
تزداد العزل وعياً
وأصابعنا البيضاء خلاء
يرتفع البحر .
إلي مملكة الحلم الأولي
والغيمة فينا
تلو الغيمة تهطل ..
حراث المبهم
تأتين ،
كما لغتي السرية في الحلم ،
متاهات مبهرة ،
يتصاعد منك السحر  ،
كأرض فاغمة عذراء..
تأتين
فأغمض جفن الكون عليك
وحين المصباح الريان ،
بصوت وردي يتألم
أتصاعد
في أحلامك ،
تورية للنار ،
أنا .. حراث المبهم ..
انتظــار
علي شرف الفجر ،
كان الغناء
وكنت أنا
بانتظار التي
تحمل البحر لي …
كيف لم أنتبه للنجوم ..
وقد بلل الماء ،
جسم السماء …